الأربعاء, 21 ذو القعدة 1440
آخر خبر في الموقع
كوتيف/بعد الخروج المبكر..ابعاد وتداعيات مشاركة “المرابطون'”

كوتيف/بعد الخروج المبكر..ابعاد وتداعيات مشاركة “المرابطون'”

كنكوصة الرياضيكنكوصة اسدل الستار مساء اليلة الماضية على مشاركة المرابطون للشباب في بطولة كوتيف الدولية الودية ،وذالك للمشاركة الخامسة تواليا له.

وتشارك في هذه البطولة منتخبات وفرق رياضية بهدف تسويق اللاعبين وتمرينهم واخذ التجارب عبر الاحتكاك مع اندية كبيرة ،او قادمة من مدارس ذات مستوى اكادمي.

كما تأتي هذه البطولة ضمن فترة استراحة مما يجعلها مثيرة للانتباه ،وذات متابعة واسعة ،مما يخلق منافسة كبيرة بين الاندية المشاركة في البطولة بهدف تقديم مستوى كبيرا والظهور بأداء يلفت انظار المتابعين.

وشارك المنتخب الوطني المرابطون بقيادة مدربه المالي »باي با« للمرة الخامسة له تواليا والاولى له تحت قيادة المدرب «باي با»في هذه المناسبة .

ووضعت اقرعة المنتخب الى جانب كل من “فنزويلا،والهند، والأرجنتين،وريال مورسيا الاسباني ضمن المجموعة الثانية(بـ) ،حيث يشارك في البطولة 10 فرقٍ رياضية مقسمة الى مجموعتين .

image

قراءة لمشاركة المرابطون في كوتيف (كنكوصة الرياضي)

وخلال مشاركته في هذه البطولة خرج المنتخب الوطني مبكرا ،وذالك بعد تحقيقه لفوز وحيد على الهند فيما خسر لقاءين وتعادل في واحد.

وافتتح المرابطون البطولة بمواجهة مع منتخب فنزويلا يوم الـ30 من الشهر الماضي (يوليو)،وانتهى اللقاء بفوز المنتخب الفنزويلي بهدفين  لهدف .

وفي لقاءه الثاني واجه المنتخب الوطني نظيره الهندي في اليوم الموالي(31 يوليو) وانتهت لصالح المرابطون بثلاثية نظيفة ما جعل فرص التأهل من دور المجموعات تبدو غير مستحيلة على المنتخب .

واصبحت آمال المنتخب الوطني في التأهل اشبه ما تكون بالمستحيل بعد خسارته امام منتخب الارجنتين بثنائية نظيفة يوم الثالث من اغسطس الجاري .

فيما خيم التعادل الايجابي على اللقاء الاخير للمنتخب امام ريال مورسيا بهدف لمثله ،بعد ما  تقدم المرابطون بهدف صيدو باري في الدقيقة الـ53،قبل ان يتدارك الفريق الاسباني النتيجة في الوقت بدل الضائع من اللقاء .

و هكذا ودع المنتخب الوطني البطولة بهذه النتائج فوز وتعادل وخسارتين .

واختلفت ردود الافعال على مشاركة المرابطون ،حيث يرى البعض ان المنتخب قدم اداء سيئا وبم يعد بأي شيء للكرة الوطنية سوى الهزائم وكُلفة السفر والمعسكرات الرياضية التي لا تجدي شيءا لبمنتخب حسب رأيهم .

وذهب آخرون الى ان المنتخب لا يجد مايخسره ،والاهم من ذالك مشاركته رفقة اندية رياضية كبيرة ،والاحتكاك بهم واخذ التجربة على الميادين الرياضية الدولية.

Comments

comments