الثلاثاء, 22 شوال 1440
آخر خبر في الموقع

بعد فضيحة راداس..المغرب يتساءل عن مصير منتخبه بأمم إفريقيا

كنكوصة الرياضي -نواكشوط حذر وزير الرياضة المغربي رشيد الطالبي العلمي من تكرار أخطاء التحكيم خلال مشاركة منتخب بلاده في كأس أمم أفريقيا.وقرر الاتحاد المغربي لكرة القدم أمس السبت رفع قضية لدى محكمة التحكيم الرياضية على خلفية تعطل تقنية الفيديو )فار( في نهائي دوري أبطال أفريقيا 2019 بين فريقي الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي.

وخلال لقاء نظمه حزب التجمع الوطني للأحرار )مشارك بالائتلاف الحكومي( أمس السبت بمدينة تزنيت وسط البلاد، قال العلمي”بعدما وقع للفرق المغربية من ظلم التحكيم بالمنافسات الأفريقية، يجب أن نتساءل كيف سيتم التعامل مع المنتخب المغربي في كأس أمم أفريقيا”.

وانتقد الوزير “ظلم وأخطاء التحكيم الذي تعرضت له فرق بلاده خلال المنافسات الأفريقية”.

وأكد أن المغرب لن يسكت على ما وقع للوداد البيضاوي، وطالب بتشديد العقوبات على الحكام الذين اقترفوا أخطاء في حق فرق بلاده، وشطبهم من لائحة الحكام.وتوّج الترجي مساء الجمعة بلقب دوري أبطال أفريقيا، بعد اعتبار الحكم الغامبي باكاري غاساما الوداد منسحبا من المباراة التي جرت على ملعب رادس في تونس.

وطالب لاعبو الوداد باستخدام تقنية الفار من أجل الفصل في شرعية هدف سجله وليد الكرتي في الدقيقة 61 ورفضه الحكم بحجة التسلل.وتبين لاحقا أن تقنية الفار معطلة بسبب خلل تقني، وتباينت التصريحات بين طرفي المباراة بين من يقول إن قائدي الفريقين كانا على علم بالعطل ومن ينفي ذلك.ويرى المغاربة أن الوداد تعرض لظلم تحكيمي في مواجهة الذهاب، واستدلوا بمعاقبة الاتحاد الأفريقي لحكم تلك المباراة المصري جهاد جريشة.

واحتج الاتحاد المغربي لدى الاتحاد الأفريقي علىالحكم الإثيوبي باملاك تيسيما الذي أدار نهائي كأس الاتحاد بين الزمالك المصري وضيفه نهضة بركان المغربي.

واعتبر أن تيسيما اقترف أخطاء تحكيمية عدة أثرت على نتيجة اللقاء الذي انتهى بفوز الزمالك وتتويجه بالكأس الأفريقية.

Comments

comments